Logo
 
 
اسم المستخدم: كلمة المرور:  

نسيت كلمة المرور؟
التقارير والدراسات الإحصائيات الاقتصادية الخدمات المعلوماتية عن الموقع اتصل بنا
بحث
العنوانالكاتب
 
تأريخ من إلى
 
مقالات إقتصادية
بين الاقتصادين الكلي والجزئي
التاريخ : 11 أكتوبر، 2016

سعيد محمد بن زقر
يقع كثير من الناس في خطل الافتراض بأن الاقتصاد ككل يمكن إدارته على نحو ما تدار المنشآت على أساس أن من يقود الخطط ليس مطلوباً منه سوى إدارة تعاون فرق العمل المتخصصة تماماً كما يفعل رئيس مجلس إدارة أي منشأة ،ويحاججون بأنه يستحيل على من يقود الإلمامَ بكل تخصص داخل شركته فلا غرابة أن يستعين بتخصصات في المحاسبة والتسويق والتخزين والتوزيع والتحليل المالي وإدارة المستودعات وإن استدعت مسئولية القياده تنسيق عمل التخصصات بقصد قيادتها نحو النجاح.
 
الاقتصاديات.. والحقوق؟!
التاريخ : 11 أكتوبر، 2016

سعيد محمد بن زقر
سلب حق من حقوق المواطن بمثابة سلب جميع الحقوق إذ في اللحظة التي تحاول فيها أي دولة سلب أي حق من حقوق المواطن بأي مبرر فإنه يصبح من منظورها سلب أي حق تراه بأي سبب تراه، والتاريخ يثبت أن الحكومات تحاول توسيع سلطاتها لتصبح مطلقة، من هنا نشأت ضرورة وجود كوابح مقابلة تمنع التغول على الحقوق
 
اقتصاديات المعرفة
التاريخ : 11 أكتوبر، 2016

سعيد محمد بن زقر
الاقتصاد في عالم اليوم يبنى على المعرفة، فلكي ينمو الاقتصاد لابد من تشجيع التكنولوجيا المبنية على المعرفة، التي تستلزم تعميق السعة الإنتاجية، وتسريع وتيرة الاختراعات والإنجازات في كل مجالات التقنية الجديدة، فضلاً عن استهداف زيادة الطبقة الوسطى لأنها تؤدي لرفع الطلب الكلي داخل الاقتصاد.
 
حلالك مو حلالك
التاريخ : 11 أكتوبر، 2016

سعيد محمد بن زقر
المال مصطلح واسع له ظلال من المعاني والدلالات ،ولكني في مقالي هذا سأتحدث عن نوع من أنواع المال وهو العملة، باعتبارها وسيلة لا غنى عنها في أي من دول العالم ،والعملة تتميز بالخصوصيات الوطنية مثل صور القادة التاريخيين كتعبير عن الاعتزاز بالماضي والحاضر وأيضاً بالعملة شعارات الدولة وتراثها ،و العملات الوطنية عموماً صارت جزءاً من ممارسات السيادة وأضحت شيئاً طبيعياً ومالاً متداولاً وإن لم يستوعبه الناس حتى يومنا هذا. ولتوضيح جزئية نشوء العملات وصِلتها بمفهوم المال أرغب مشاركة القارئ بإحدى القصص التي يتداولها أهل الاقتصاد
 
دعوة للمقارنة..
التاريخ : 11 أكتوبر، 2016

سعيد محمد بن زقر
هذه دعوة للمقارنة بين الشمال والجنوب الأوروبي من حيث التطور فالقارة الأوروبية العجوز هذه الأيام تمر بظروف لا تخلو من صعوبات اقتصادية دفعت الشمال ينفخ في نار انتقاده لجنوبه باعتباره كسولا وغير مبدع ولا يلزم أفراده بسداد الضرائب، وأن حكومات الجنوب والمواطن لا يتحملون المسؤولية تجاه الاقتصاد الأوروبي فضلا عن اقتصاد الدولة المعنية....
 
الضرائب والعملة ..أيهما أولاً ؟
التاريخ : 10 أكتوبر، 2016

سعيد محمد بن زقر
للبروفسور رانديل مقالات وكُتب في الضرائب ،من مسلَّماتها الاقتصادية أن الدولة السيادية تحتكر حق إصدار عملتها ويترتب عليها الصرف بالإنفاق العام على البنية التحتية لتأخذ ضرائب بمعدلات لا تحدث خللاً اقتصادياً يؤثر سلباً على دخل الفرد ،لأن كل ما يدخل خزينة الدولة بعملتها التي هي مصدرها الوحيد ليس دخلا لأنها تستطيع إصدار عملتها بأي كمية بدون تكلفة والقيد الوحيد معدل التضخم الذي تواجهه البنوك المركزية أو وزارة المالية بالضرائب والصكوك، ولهذا مهما زادت الضريبة فهي أداة لتقليص السيولة لكبح القوة الشرائية داخل الاقتصاد. ودور الضرائب بالاقتصاد الحديث علاجي للحد من سلوك سلبي مثل (ساهر) أو للحد من تلوث البيئة أو لتوجيه الاستثمارات لقطاع بعينه لإحداث توازن بين القطاعات أو لاستبعاد الاستثمارات من قطاع بذاته وأيضاً الضريبة أداة لرفع معاكس للدورة ...
 
بنية مؤسساتية لإنجاح التحول الاقتصادي
التاريخ : 20 أبريل، 2016

سعيد محمد بن زقر
السؤال الذي يطرح نفسه أمام خطة التحول الاقتصادي هو أي التجارب الاقتصادية النموذجية ستحاكي؟ في ذهني تجارب اقتصادية اسكندنافية ونسخ رأسمالية أوربية والتجربة الرأسمالية الأمريكية وهي تجارب إن اختلفت في التفاصيل من حيث معدل الانحياز لدولة الرعاية الاجتماعية أو الخصخصة المتوحشة أو ما بينهما فإنها نجحت من حيث الاتفاق على أهمية البنية التحتية المؤسساتية وهو ما نحتاجه لدعم الخطط وإنجاح البرامج فضلاً عن دعم الأبحاث التي تعتبر اليوم أهم وسيلة لنجاح أي اقتصاد والتحول الاقتصادي بالمملكة، رغم اسمها إلا أن هدفها واضح تنويع مصادر الدخل، ونجاحها مرهون بتوفير وتعزيز البنية التحتية المؤسساتية لأنه بدونها لا يتحقق التطوير الهيكلي، وتفعل القطاعات ذات الصلة ولاشك أن تعزيز أصول الدولة من موانئ ومطارات أو اتصالات وشركات عامة كأرامكو أو حتى الخدمات الصحية ولو ...
 
الخصخصة والمجتمع
التاريخ : 20 أبريل، 2016

سعيد محمد بن زقر
يروج مؤيدو الخصخصة أن تطبيق أساليب القطاع الخاص على القطاع العام تحقق النجاح الاقتصادي والفعالية يستوي في ذلك إدارة الموانئ والنقل وقطاعات خدمية كالصحة والتعليم ، ويفترضون أن تحسن الأداء ورفع الجودة يعود للخصخصة ، وبالتالي تعميمها يحقق للاقتصاد ككل النجاح ،وهو منطق ظاهرياً صحيح ،ولا عجب إن تمت الإشارة لتجارب دبي فضلاً عن التجارب الغربية ،ولكن في ذلك قفز على الواقع بقصد أو بدونه بينما تشخيص المشاكل المحيطة بأداء القطاع العام هو المدخل للفعالية والخصخصة تغيِّب النظر في أسباب عدم الفاعلية وضعف الإنتاجية، ولن أجازف إن أشرت إلى أن أساليب القطاع الخاص ليست فعلاً سحرياً لتحقيق الفعالية،
 
التجار وضريبة المبيعات
التاريخ : 20 أبريل، 2016

سعيد محمد بن زقر
ضريبة المبيعات التي تعرف بضريبة القيمة المضافة وهي نوع من ضرائب المبيعات المصنفة بسوئها وآثارها الاقتصادية السالبة رغم أنها خيار ضمن خطة التحول الاقتصادي على مستوى دول الخليج العربي ،وهناك أبحاث وأوراق ومقالات تجمع على سلبياتها لأن تأثيرها على المنشآت الصغيرة والمتوسطة وعلى الأفراد ضار وأيضا لها سلبياتها على الاقتصاد الكلي وأدائه فهي تنقل الثراء من المنشآت والأفراد إلى الأثرياء وتزيد بالتالي من التباين في الدخول وتعمق الفقر فضلاً عن منحها ميزة تنافسية للمنشآت الكبيرة على حساب الصغيرة وهو ما يطرح سؤال هل هناك حل أفضل منها ؟.
 
الغرف التجارية والشركات العائلية
التاريخ : 20 أبريل، 2016

سعيد محمد بن زقر
يعلم الجميع أن استمرارية نجاح الشركات العائلية مهددة بتحديات جمة وهي تنخفض مع كل جيل وأن نسبة ضئيلة منها تعبر للمستقبل وتتجاوز تحديات تآكل النجاح ولكن هناك وعي برز قد يساعدها بتجاوز مخاطر التلاشي، إن للشركات العائلية أهمية في دعم الاقتصاد الوطني فهي اليوم توفر منتجات تسد جزءاً معتبراً من الطلب مثلما أنها تسهم في زيادة دخل المجتمع والعائلات التجارية فضلاً عن أنها مصدر للعيش الكريم والتوطين، وقد قدرت الدكتورة نوف الغامدي الاستثمارات العائلية بما يقارب ثلاثمائة وخمسين بليون ريال وأنها تمثل عشرات الآلاف من الشركات الخاصة وأن تحدياتها مزمنة ولكن ذلك لا يعفي من الاهتمام بمستقبلها. وتبدو تطبيقات الحوكمة في الشركات العائلية مثل كل أنواع الشركات وسيلة ناجحة لانتشال الشركات العائلية من مصير يبدو وكأنه راجح ومتوقع . إن ...
 

مجموع السجلات 101 صفحة 1 من 11