Logo
 
 
اسم المستخدم: كلمة المرور:  

نسيت كلمة المرور؟
التقارير والدراسات الإحصائيات الاقتصادية الخدمات المعلوماتية عن الموقع اتصل بنا
  • %D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9
  أخبار المملكة العربية السعودية                
3.4 مليار ريال استثمارات كورية متوقعة في السعودية بنهاية العام
4 سبتمبر، 2015
 
كشف لـ"الاقتصادية" كيم جين سو، السفير الكوري في السعودية، أن حجم الاستثمارات الكورية في السوق السعودية بلغ أكثر من 866.34 مليون ريال خلال الربع الأول من العام الجاري 2015، مبينا أنه إذا استمرّ ذلك على هذا النحو حتى نهاية هذا العام، فمن المتوقع أن يتجاوز حجم الاستثمارات أكثر من 3.37 مليار ريال بنهاية هذا العام.

وأضاف، أن عدد الشركات الكورية التي تعمل في السوق السعودية يتجاوز 200 شركة، تعمل أغلبها في مجالات البناء والمقاولات، وهو المجال الذي يعتبر مجال التعاون الرئيسي بين البلدين، فيما يُشكل حجم الاستثمار الذي تعمله 40 شركة في مجال صناعة التحويل 18 في المائة من إجمالي الاستثمار، مشيرا إلى أن نحو 120 شركة تعتزم الاستثمار في المملكة خلال الفترة المقبلة.

وأوضح سو، أن شركات البناء والمقاولات الكورية تشارك بعدد من المشاريع ذات الحجم الكبير في السوق السعودي بما فيها مشروع محطة توليد جنوب جدة التجارية، مشروع بتروكيماويات في جازان والشعبة، مشروع محطة ينبع 3 لتحلية المياه المالحة، قطار الرياض الكهربائي (مترو الرياض)، ومشاريع البنية التحتية، مشروع إنشاء مقرّ "تداول" ومبان مرتفعة وغيرها من المشاريع الكبيرة.

وأشار إلى أن وفرة الموارد البشرية المميزة يُعتبر عنصرا أساسيا وضروريا لزيادة الاستثمارات في مجال صناعة التحويل، مبيناً أنه من الواضح أن تزداد الاستثمارات الكورية في السعودية إذا تم توافر الموارد البشرية ذات المهارة العالية والخبرة الطويلة.

وبين السفير الكوري، أن بلاده تسعى مع السعودية إلى تعزيز علاقة التعاون في مجالات الصناعة الرئيسية على المدى البعيد والمتوسط، حيث تعمل على تقوية التعاون في تصنيع السيارات وتوليد الطاقة النووية، إضافة إلى إنشاء الاقتصاد المبتكر الذي يَربط بين تقنية المعلومات والصناعة الثقافية أو يمزج المحتويات الثقافية بصناعة التحويل.

وأشار السفير الكوري، أن هناك مجالا كبيرا لإسهام كوريا بإنشاء البنية التحتية للنقل وتشغيل وإدارة النقل العام في المملكة، نظرا لأن هناك شركات كورية تتمتع بقدرة عالية في مجال السكك الحديدية ونظام معلومات النقل المتقدم، كما تنجح كوريا في إنتاج نظام القطار فائق السرعة وتشغيله بصورة مستقلة، واشتركت شركات كورية في مشاريع السكك الحديدة المتعددة في كل من قطر وسنغافورة وقامت بإكمالها بنجاح كبير ونالت اعتبارا واسعًا.

وأردف "كما تَسعى كوريا إلى رفع الفعالية في إدارة نظام النقل العام عبر إنشاء نظام إدارة النقل FTMS، نظام معلومات الباصات BIS، ونظام فرض الأجرة التلقائي ETCS، واستنادا إلى تقنية المعلومات المتطورة معروفة عن كوريا على الصعيد العالمي، نثق بأن هناك فرصة متوافرة للتعاون بين ا