Logo
 
 
اسم المستخدم: كلمة المرور:  

نسيت كلمة المرور؟
التقارير والدراسات الإحصائيات الاقتصادية الخدمات المعلوماتية عن الموقع اتصل بنا
  • %D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9
  أخبار المملكة العربية السعودية                
تريليونا ريال تداولات وساطة الأسهم السعودية بـ6 أشهر
29 سبتمبر، 2015
 
جذبت أسعار سوق الأسهم السعودية وفرصها الاستثمارية الواعدة ومعدلات نموها، شركات الوساطة المالية العاملة (الأشخاص المرخص لهم)، لترفع إجمالي قيمة التداولات المحلية مستويات 2095 مليار ريال (بيعا وشراء)، بنهاية النصف الأول من العام الجاري.
وأفادت بيانات صدرت أخيرا عن هيئة السوق المالية، حول قيم التداولات للأشخاص المرخص لهم، أن قيمة التداولات المحلية، شكلت ما نسبته نحو 99.4 في المئة، من إجمالي قيمة التداولات، التي قامت بضخها شركات الوساطة في مختلف أسواق الأسهم العالمية الأخرى، والبالغة 2107 مليارات ريال، بحسب صحيفة الاقتصادية.
وتعد هذه البيانات المعلنة سابقة جديدة، حيث تنشر هذه البيانات للمرة الأولى، في خطوة مهمة في سياسة الإفصاح الإحصائي للمراقبين والمستثمرين على حد سواء.
وتوزعت قيم التداولات على أكثر من ست أسواق رئيسية تقريبا، وهي "سوق الأسهم المحلية، أسواق الأسهم الخليجية، أسواق الأسهم العربية، أسواق الأسهم الأميركية، أسواق الأسهم الأوروبية، وأسواق الأسهم الآسيوية، وأخيرا عدد من أسواق الأسهم الأخرى".
وجاءت في المرتبة الثانية، أسواق الأسهم "الأميركية" في قائمة أكثر أسواق الأسهم جذبا لقيم التداولات (بيعا وشراء)، التي قامت بها شركات الوساطة المالية المحلية من باقي أكثر ست أسواق عالمية أخرى ضمن القائمة، لتجذب إليها ما نسبته نحو 0.4 في المئة تقريبا، وبقيمة 7.61 مليار ريال بنهاية النصف الأول من العام الجاري.
وسيطرت أسواق الأسهم "السعودية والأميركية" مجتمعة على معظم التداولات بما نسبته نحو 99.8 في المئة تقريبا، من إجمالي قيمة التداولات، التي أجرتها شركات الوساطة المالية المحلية، وبقيمة بلغت نحو 2.10 تريليون ريال.
فيما حلت في المرتبة الثالثة، أسواق الأسهم "الخليجية" بنسبة استحواذ 0.2 في المئة، وبقيمة 3.57 مليار ريال، من إجمالي قيم التداولات لكل الأسواق الأخرى.
تلاها أسواق الأسهم "العربية"، التي شكلت قيمة تداولاتها ما نسبته نحو 0.03 في المئة تقريبا، وبقيمة بلغت نحو 580 مليون ريال، من إجمالي قيم التداولات لكل الأسواق الأخرى.