Logo
 
 
اسم المستخدم: كلمة المرور:  

نسيت كلمة المرور؟
التقارير والدراسات الإحصائيات الاقتصادية الخدمات المعلوماتية عن الموقع اتصل بنا
  • %D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1+%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9
  أخبار المملكة العربية السعودية                
دول مجلس التعاون تسجل رقما قياسيا في حجم صادرات البتروكيماويات وصل إلى /67.2/ مليون طن في العام الماضي
11 نوفمبر، 2015
 
أظهر تقرير صدر عن الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات "جيبكا" اليوم أن قطاع البتروكيماويات في دول مجلس التعاون الخليجي سجل رقما قياسيا في حجم الصادرات وصل إلى /67.2/ مليون طن في العام الماضي محققا إيرادات من هذه الصادرات بقيمة /62/ مليار دولار أمريكي.

وأفاد تقرير "حقائق وأرقام 2014" ـ الذي سيتم نشره ضمن فاعليات مؤتمر جيبكا السنوي العاشر الذي سيعقد في دبي في /17/ من الشهر الحالي ـ بارتفاع إيرادات القطاع في دول المجلس في العام الماضي مقارنة بالعام السابق إذ بلغت /54.6/ مليار دولار وأكثر من ضعف ما كان عليه منذ عشر سنوات.

ويقدم التقرير في نسخته الرابعة بيانات إحصائية شاملة حول أداء قطاع الصناعات الكيماوية تشمل الطاقة الانتاجية والتوظيف والتجارة والأنفاق على البحث والتطوير.

وتبدأ فاعليات الدورة السنوية العاشرة لمنتدى جيبكا السنوي بكلمة لمعالي المهندس سهيل محمد المزروعي وزير الطاقة في دولة الإمارات العربية المتحدة فيما يلقي معالي المهندس عبداللطيف العثمان محافظ ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار في المملكة العربية السعودية الكلمة الرئيسة للمؤتمر.

وقال الدكتور عبد الوهاب السعدون أمين عام "جيبكا" في تصريح صحافي له اليوم إن شركات البتروكيماويات في الخليج تنتج منتجات ذات جودة وقيمة عالية لمختلف القطاعات في الاسواق العالمية محققة بذلك عوائد مثمرة لاقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي ويصدر منتجي الكيماويات من منطقة الخليج العربي منتجاتهم إلى ما يقارب /170/ دولة وتعد آسيا وبالتحديد الصين أهم سوق للصادرات.

وأضاف أنه عند النظر الى آخر خمس سنوات وتحديدا نجد أن قطاع الكيماويات في دول المجلس قد حقق انتعاشا في حجم صادرات الكيماويات التي ارتفعت بنسبة /77/ في المائة في العام الماضي عند مقارنتها مع أرقام مرحلة الأزمة الاقتصادية العالمية في عام /2008/.

وأوضح الدكتور السعدون أنه على الرغم من أن تجارة الكيماويات في دول مجلس التعاون تعافت بسرعة من آثار الأزمة العالمية إلا أن معدل النمو في حجم الصادرات قد تباطأ منذ عام /2012/ بسبب ضعف الطلب العالمي وانخفاض أسعار السلع الأساسية.

وأشار إلى أنه تم تعويض الانخفاض في الاسعار جزئيا بزيادة الطاقة الانتاجية للكيماويات بمعدل نمو سنوي قدره أربعة في المائة خلال نفس الفترة.

يذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة ضاعفت صادراتها منذ عام /2010/ وبلغت نسبة حصتها من إجمالي الصادرات الخليجية نحو /10/ في المائة أي حوالي /6.6/ ميون طن بقيمة /6.4/ مليار دولار أمريكي.