قم بزيارة بوابة جدة الإقتصادية بحلتها الجديدة
Logo
 
 
اسم المستخدم: كلمة المرور:  

نسيت كلمة المرور؟
التقارير والدراسات الإحصائيات الاقتصادية الخدمات المعلوماتية عن الموقع اتصل بنا
                 
الصقير يعرض تجربة الطيران المدني في خصخصة المطارات السعودية
3 مارس، 2016
 
جدة -
استعرض معالي رئيس مجلس المديرين التنفيذيين للشركة القابضة للطيران المدني ومستشار رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الدكتور فيصل الصقير خلال مشاركته في منتدى جدة الاقتصادي أمس تجارب الهيئة الناجحة في المطارات وبعض القطاعات مستشهدا بتجربة مطار الامير محمد بن عبد العزيز في المدينة المنورة الذي تم بناؤه عبر نظام BTO)) الذي يتضمن الانشاء ونقل الملكية والتشغيل.
واكد الصقير ان الهيئة وضعت ضمن خطتها الاستراتيجية الاعتماد على مواردها خلال خمس سنوات، من خلال العمل على تحسين قدرتها في إنشاء المشاريع ومتابعة العقود وتحسين الكفاءة والقدرة على تشغيل المطارات والتنوع في إيراداتها وضمان صيانتها على المدى الطويل مع تطوير البنية التحتية وفقاً للمعايير الدولية.
وقال معاليه : ان الهيئة تعمل على عددٍ من الاهداف التي تتضمن تشغيل وتوفير وتطوير الأصول الأساسية للمطارات والملاحة الجوية، تطبيق وتطوير إجراءات لضمان سلامة وأمن النقل الجوي، مراقبة مقاييس التشغيل والصيانة والعمل على تنمية الإيرادات وتشجيع فرص الاستثمار بالمطارات، لتصبح الهيئة مستقلة إداريا وماليا والانتقال الى دورها التشريعي بشكل افضل.
ونوه بنجاح الهيئة في زيادة مشاركة القطاع الخاص في صناعة الطيران المدني، وهو الامر الذي ساهم بشكل إيجابي في تحسين الجودة وكفاءة المطارات، والعمل على تحفيز وتنمية قطاع الطيران ولزيادة الاستقلال المادي ككيان مستقل .
واشار الى ان تجربة الخصخصة في مطار الامير محمد بن عبدالعزيز الدولي ساهمت في معالجة وضع المطار الذي شهد زيادة مضطردة في عدد المسافرين خلال السنوات الاخيرة، حيث بلغ معدل النمو السنوي المركب 19% من 2004 الى 2009 وبلغ عدد المسافرين 3.8 في عام 2009 بزيادة وقدرها 12% عن عام 2008،
واضاف معاليه أن الهيئة وفي سبيل معالجة وضع المطار عملت على إشراك القطاع الخاص للإعادة البناء وتوسعة المرافق الحالية وبناء صالات جديدة من خلال شراكات طويلة الأجل لمدة 25 عاما وشمل نطاق المشغل التصميم، التمويل، بناء و تشغيل المرافق وتحصيل الموارد المالية ويقوم المستثمر بتمويل وبناء المرافق الجديدة في المرحلة الأولى، ومنها بناء صالة مسافرين جديدة مساحتها 150000 متر مربع، بطاقة إستيعابية تصل الى 8 ملايين مسافر، وتطوير وتوسيع المدرج والممرات الجانبية وتطوير أعمال البنية التحتية للساحة وتطوير جميع مرافق المطار والخدمات. لافتا الى انه تم تدشين المرحلة الاولى برعاية كريمة من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يحفظه الله في شهر رمضان 1436هـ.
يذكر ان الهيئة العامة للطيران المدني وضعت خطة استراتيجية لخصخصة جميع مطاراتها وقطاعاتها خلال الخمس سنوات المق