Logo
 
 
اسم المستخدم: كلمة المرور:  

نسيت كلمة المرور؟
التقارير والدراسات الإحصائيات الاقتصادية الخدمات المعلوماتية عن الموقع اتصل بنا
              أخبار الاستثمار    
مسيرة منتدى التنافسية الدولي.. تعددت العناوين والهدف واحد
26 يناير، 2015
 
تنعقد الدورة الثامنة لمنتدى التنافسية الدولي خلال الفترة من 25 إلى 27 يناير المقبل، وسط حضور دولي ومحلي يضم نخبة من المتخصصين في الاقتصاد وشؤونه، وفي مجالات الاستثمار والتنافسية من داخل المملكة ومن خارجها.

ويأتي انعقاد المنتدى هذا العام امتداداً لانعقاده كل عام، وتحديداً خلال شهر يناير، بالرياض، وذلك منذ إطلاقه في عام 2007 كما يحظى المنتدى على مدى هذه السنوات برعاية ملكية سامية، وباهتمام إعلامي محلي ودولي لافت؛ انطلاقاً من أهمية ما يطرحه من حوارات ونقاشات متنوعة وجادة في مجالات الاقتصاد والاستثمار تهدف إلى الوقوف على أبرز التطورات والمستجدات ذات الصلة بالاقتصادات العالمية وتنافسيتها، وما ينتج عنها من بلورة للكثير من الأفكار والرؤى التي رسخت أهمية المنتدى بوصفه واحداً من اهم الملتقيات الدولية التي تشهدها دول المنطقة سنوياً، والتي جعلته مع مرور الوقت يكتسب مكانة متميزة ومرموقة؛ حتى أصبح يمثل موعداً رئيساً ثابتاً في أجندة قادة الفكر والاقتصاد ورؤساء الشركات الكبرى وممثليهم، سواء داخل السعودية أو خارجها.

وشهدت مسيرة المنتدى على مدى السنوات الماضية الكثير من النجاحات التي حالفت فعاليات وتوصيات هذا الحدث؛ ففي حين ركز موضوع المنتدى السابق على أهمية بناء شراكات فاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص، ورفع مستوى التنسيق القائم بين مؤسسات وأجهزة الدولة من ناحية، إلى جانب مد جسور التعاون والتكامل مع منشآت قطاع الأعمال من ناحية أخرى، يحمل المنتدى هذا العام عنوان "تنافسية القطاع الحكومي" موضوعا رئيساً لفعالياته التي تنطلق خلال الفترة من 25 إلى 27 يناير المقبل، بمشاركة أكثر من 60 متحدثاً، وحضور ثلاثة آلاف شخصية يمثلون قطاع الأعمال السعودي والدولي من داخل المملكة وخارجها، هذا إلى جانب عدد من المسؤولين الحكوميين، ونخبة من المتخصصين في مجالات الاقتصاد والتنمية، وذلك في فندق الفورسيزونز بمدينة الرياض.

ويأتي طرح القطاع الحكومي كموضوع رئيس للمنتدى في دورته الثامنة بهدف بحث متطلبات النهوض بأداء الأجهزة الحكومية، وإذا ما كان القطاع أكثر تنافسية وقدرة على مواكبة التطورات والمستجدات الخاصة بالتنافسية الدولية، كما يأتي إدراكاً بأهمية الدور المحوري الذي يضطلع به القطاع الحكومي في دول العالم المختلفة لتعزيز تنافسية الاقتصاد، ومنها المملكة العربية السعودية، وما تتمتع به من إمكانات اقتصادية واستثمارية.

ويحفل جدول أعمال المنتدى هذا العام بعدد من الجلسات والمحاور التي يشارك فيها نخبة من المتخصصين والمتحدثين السعوديين، إلى جانب شخصيات اقتصادية من خارج المملكة؛ لبحث متطلبات الوصول إلى شراكات فاعلة وناجحة لتوطين الاستثمارات النو