الشركات العظمى وتلوث البيئة

مشاركة

أصبح تلوثّ البيئة الشاغل لحكومات الدول الغنية قبل الدول النامية والفقيرة، ذلك لأن الدول الأقل غنى تنشغل بتنمية اقتصاداتها ورفع مستوى ناتجها القومي ودخل مواطنيها بصرف النظر عن تلوثّ بيئتها.

الدول الغنية نجحت بصفة عامة في تصدير التلوث البيئي إلى الدول المغلوبة على أمرها من خلال سن تشريعات طاردة للاستثمارات الصناعية مثل القوانين الصارمة والضرائب البيئية المرتفعة على الشركات الصناعية الكبيرة لديها. ولكن تلك القوانين والضرائب لم تمنع التلوثّ البيئي في العالم، ولكنّها نقلته من الدول الغنية للدول الفقيرة، وفي كثير من الأحيان كان تصدير التلوثّ هذا غير ذي جدوى لأنه لا يحمل جوازات سفر تضبط تنقلاته، بل ينتقل عبر الحدود بحريه كاملة، ويعود عبر حدود الدول الغنية التي صدرتّه أصلاً.

ونشرت جريدة الغارديان (The GUARDIAN) البريطانية تقريراً يلخص دراسة قامت بها الأمم المتحدة على أبعاد الأضرار البيئية التي أحدثتها بعض الشركات العالمية والتكلفة الحقيقة لإزالة تلك الاضرار بمختلف أنحاء العالم، وأوردت جوليت جويت (JULIETTE JOWIT) محررة ذلك التقرير الذي نشر بتاريخ 18 فبراير 2010، أنه شمل أكبر 3000 شركة في العالم أحدثت أضراراً بيئية بلغت تكلفتها 2.2 $ US ترليون دولار أمريكي ( وكما هو معلوم فإن الترليون يساوي ألف مليار)، وأوضح التقرير أن هذه الشركات التي أجرمت في حق البيئة على كوكب الأرض، لو فرض عليها تعويض تلك الأضرار لتآكلت ثلث أرباحها مضيفاً أن حجم تلك الأضرار يفوق الناتج المحلي لكافة دول العالم في عام 2008 باستثناء سبع دول فقط.

وفصّل التقرير أن هذه التكلفة الباهظة لا تعكس كافة الاضرار التي أحدثتها الثلاثة آلف شركة، فقد أفسدت تلك الاضرار مصادر المياه العذبة، ومساحات شاسعة من الغابات، ولوثت بعض ميا الأنهار التي كانت مصدراً للصيد، مما أدى إلى هجرة السكان الاصليين من مناطقهم طلبا للرزق في أماكن أخرى.

وختم التقرير بأن القطاعات المسؤولة عن تلك الاضرار البيئية تشمل قطاعات الطاقة وصناعة الألمونيوم والقطاعات التي تستخدم كميات كبيرة جداً من المياه، مثل صناعات المواد الغذائية والمياه الصحية والمشروبات الغازية والكحوليات (والعياذ بالله) وحتى صناعات الملابس وغير ذلك.

وكمؤشر على التلوث البيئي في المحيطات، وأورد للقارئ الكريم فحوى تقرير نشرته جريدة الإنديبندنت (THE INDEPENDEANT ) البريطانية بتاريخ 5/2/2008، وأورد أنه خلال سباق لليخوت بين ولايتي كاليفورنيا وهاواي الأمريكيتين، اكتشف أحد المتسابقين وجود جزيرة عملاقة من النفايات البلاستيكية في منطقة تسمى بالدائرة الحلزونية لشمال المحيط الهادي (NORTH PACIFIC GYRE)، وخلص التقرير إلى أن ما مجموعة مائة مليون طن من النفايات تدور باست

30/03/2017
سمير عابد شيخ
النفط والغاز الطبيعي
01
الشمال والجنوب.. صناعة بشرية...المزيد من التفاصيل
02
الاقتصاد العالمي متاعب كثيرة...المزيد من التفاصيل
03
تحسين الاجراءات وازالة العقبات امام الصناع...المزيد من التفاصيل
فعاليات
إقتصادية
10
09/2019
المعرض الدولى للتعدين والصناعة والطاقة - بوتسوانا ...المزيد من التفاصيل
28
08/2019
معرض صناعة الأجهزة - بوينس آيرس ...المزيد من التفاصيل
27
05/2019
المعرض التجاري لصناعة التعدين - شيلى ...المزيد من التفاصيل
المزيد من الفعاليات
أدوات
محاسبية

حاسبة مصاريف إنشاء مشروع جديد

كم هي تكلفة البدء بمشروع جديد؟...

حاسبة الربح والخسارة

ستمكنك هذه الآلة الحاسبة من حساب الربح والخسارة الخاصة بمشروعك..

حاسبة الميزانية الشخصية

إستخدم هذه الآلة الحاسبة لحساب مصروفاتك الشخصية وإعداد ميزانيتك الخاصة

المزيد من الأدوات المحاسبية
24

07/2019
أخبار
إقتصادية
img

المؤسسة العامة للحبوب تعلن عن إطلاق عملية تأهيل المستثمرين ل ....المزيد

img

تأهيل (85) محاسب ومحاسبة للعمل في مجال ضريبة القيمة المضافة ....المزيد

img

هيئة الاتصالات تعلن عن تقرير مقياس للربع الأول 2018م ....المزيد

المزيد من الأخبار الإقتصادية