أعداء الاقتصاد المحتملون

مشاركة

لاشك أن هناك أعداء لكل دولة بعضهم مستتر وآخرون في العلن وبقدر قوة الاقتصاد والتأثير يكون الأعداء ولكن يظل الاقتصاد مدخلاً مهماً لجلب الأعداء والأصدقاء ..واستراتيجية المملكة الاقتصادية التي استهدفت منذ حين تنويع الصادرات والدخل والحد من الاعتماد على النفط عبر خطط التنمية المتتابعة ساعدت المملكة لتبوؤ موقعها المهم في محيطها العربي والعالمي، ولكن هناك دائماً أعداء النجاح.

فإذا افترضنا سيناريو فيه قوى خارجية معادية للمملكة ولا تريدها وقد قويت شوكتها أو تحقق النجاح في مسيرتها الاقتصادية أو التأثير الإيجابي فإن آخر ما يسر هذه القوى، أن تصيب المملكة نجاحاً في هدف تنويع الإيرادات، لأن اعتماد أي دولة على منتج واحد يعرض الاقتصاد لهزات غير متوقعة وبيع النفط بالدولار يضر باقتصاد دول أوبك لأن مدخراتها بالدولار الذي مكانه الفيدرالي الأمريكي ،مما يصب في مصلحة الدولار وقيمته والطلب عليه والاقتصاد الأمريكي ،فعندما يرتفع سعر البترول ترتفع مدخرات الدول المعنية ولكن عندما ينخفض فإنه يصب في مصلحة الاقتصاد الأمريكي لأنه يخفض ميزان المدفوعات ويحد من عجزها التجاري بينما تنويع مصادر الدخل ولو في حدود نسبة معقولة يمثل فيها البترول النسبة الأقل في الايرادات سيشجع دول أوبك على بيع نفطها بسلة عملات متنوعة ومنها الريال السعودي مما سيؤدي لرفع الطلب على الريال لأنه سيصبح حينئذ عملة الإقليم أو الأوبك نفسها ولا غرابه لأن معظمها دول إسلامية وهذا الوضع سيتيح لدول الأوبك الإسلامية والمملكة خصوصاً بأن تكون احتياطاتها النقدية والمالية بسلة عملات متنوعة أهمها الريال وهو ما سيحقق سيناريو يجعل المملكة دولة كبرى ذات تأثير اقتصادي هائل في كافة المجالات كما ذهب إلى ذلك الدكتور فاضل كابوب من معهد بن زق للازدهار والاستدامة وبذلك يمكن للمملكة أن تنتشل دولاً عربية عديدة ودول منظمة التعاون الاسلامي من تخلف اقتصادي ظل يغذي الحروب والتطرف وعدم الاستقرار الاقتصادي. هذا السيناريو يجسد تجارب اليابان وكوريا واقتصاديات كثيرة تمكنت عبر تنويع الإيرادات من فك الارتباط عن عملة واحدة لمنتجاتها.

إن تحويل الريال لعملة إقليمية أو ضمن سلة عملات متنوعة سيجعل السياسات النقدية المحلية تتكيف حسب الظروف المحلية ووفق أولويات الاقتصاد الوطني وسيشجع ذلك على رفع وتيرة الإنفاق العام لأن الاستدانة من النظام المصرفي الداخلي لن تشكل أي مخاطر مقارنة بالاستدانة الخارجية التي من مخاطرها إجهاض استراتيجية تنويع الصادرات وتنويع الدخل فضلاً عن جلبها لمخاطر جمة منها استيراد سياسات مناطق قد تكون مأزومة كما حدث لبعض الاقتصاديات خلال أزمة 2008م المالية.

30/03/2017
سعيد محمد بن زقر
الاستثمار
01
الشمال والجنوب.. صناعة بشرية...المزيد من التفاصيل
02
الاقتصاد العالمي متاعب كثيرة...المزيد من التفاصيل
03
تحسين الاجراءات وازالة العقبات امام الصناع...المزيد من التفاصيل
فعاليات
إقتصادية
10
09/2019
المعرض الدولى للتعدين والصناعة والطاقة - بوتسوانا ...المزيد من التفاصيل
28
08/2019
معرض صناعة الأجهزة - بوينس آيرس ...المزيد من التفاصيل
27
05/2019
المعرض التجاري لصناعة التعدين - شيلى ...المزيد من التفاصيل
المزيد من الفعاليات
أدوات
محاسبية

حاسبة مصاريف إنشاء مشروع جديد

كم هي تكلفة البدء بمشروع جديد؟...

حاسبة الربح والخسارة

ستمكنك هذه الآلة الحاسبة من حساب الربح والخسارة الخاصة بمشروعك..

حاسبة الميزانية الشخصية

إستخدم هذه الآلة الحاسبة لحساب مصروفاتك الشخصية وإعداد ميزانيتك الخاصة

المزيد من الأدوات المحاسبية
19

09/2019
أخبار
إقتصادية
img

المؤسسة العامة للحبوب تعلن عن إطلاق عملية تأهيل المستثمرين ل ....المزيد

img

تأهيل (85) محاسب ومحاسبة للعمل في مجال ضريبة القيمة المضافة ....المزيد

img

هيئة الاتصالات تعلن عن تقرير مقياس للربع الأول 2018م ....المزيد

المزيد من الأخبار الإقتصادية