جهود القضاء على البطالة

مشاركة

هناك جهود كبيرة للقضاء على البطالة لا اختلاف على نبل الغاية , ولكن يمكن الاختلاف والنقاش في الوسائل وتطبيقاتها وهو ما تواجه به وزارة العمل من حين لآخر وذلك ليس نقضا لغايتها بل محاولة للإداء بما قد ينفع الناس .

من هذا المبدأ نطرح تساؤلا .. لماذا لا توجه وزارة العمل قليلا من نشاطها لمتابعة التوظيف في الجهات الحكومية , حيث لا يخفى على أي مراجع النقص الشديد في الكوادر التي تعاني منها المرافق الحكومية .
كم مرة شاهدت موظفا واحدا مكلفا بخدمة عشرات المراجعين لا أقول مئات , وكم تكرر مشهد الطوابير الواقفة , وخلف الكاونتر لا أحد , وخاصة بعد فترة الصلاة التي تقصر للمراجع وتطول للموظف .
وللأسف تستقبل مدينة جدة القادمين إليها بهذا البروتوكول وخاصة في فترات الذروة للعمرة والحج , ويكون حظ المعتمرين كرماد فوق شوك لو قدموا في فترة الإفطار في رمضان . تكدس المراجعين أمر اعتيادي في الحالات الاعتيادية فماذا عن الطوارىء ؟..

مثلا كيف كان أداء مرافق الجوازات أمام مئات الآلاف من الطلبات التي انهالت عليها في فترة مهلة التصحيح لأوضاع الوافدين والتي تزامنت مع الامتيازات التي منحت لأسرة المواطنة , ما حدث أنه في نسائية جوازات جدة خصصت ثلاثة كاونترا لا غير , بدوام من الثامنة صباحا للثانية بعد الظهر فقط لخدمة آلاف المراجعات اللاتي كان "دوامهن" أو ركضهن خلف المعاملات يبدأ من بعد صلاة الفجر مباشرة ولأسابيع متصلة.

إننا اعتدنا على أن نبني خططا على الحالات الأقل من العادية , أما في الحالات الطارئة فما لنا غير أن نقول " إنا لله وإنا إليه راجعون" .

أخيرا فهل لنا أن نتساءل لماذا لا يتسع التوظيف في جهة كهذه , وهي ليست إلا مثالا يتكرر في جميع الخدمات .

ومن العجيب أننا ننهال على القطاع الخاص وحده باللوم في مسألة القضاء على البطالة – مع أنه في الغالب يؤدي خدماته بشكل أفضل مع رقابة أكثر حزما , ودوام أطول وشكوى أقل .

والأعجب أن المواطن الذي يملأ أحاديث سمره بالشكوى من التعب الذي واجهه لإنهاء المعاملة في (س) من الجهات الحكومية ويعدد سيئات الموظفين , نسي أن يربط بين سوء الأداء وقلة الكوادر وتضييق مجال التوظيف الذي استمر لعشرات السنوات في القطاع الحكومي , ناهيك عن أمور أخرى يعيشها الموظف الحكومي غير النقص الشديد في الكوادر كضعف الحوافز والرواتب والبدلات والامتيازات التي يحظى بها دونه الموظف في الشركات الكبرى في القطاع الخاص وليس السامع كالمعاين.

30/03/2017
امال بيومي
القوى العاملة وسوق العمل
01
الشمال والجنوب.. صناعة بشرية...المزيد من التفاصيل
02
الاقتصاد العالمي متاعب كثيرة...المزيد من التفاصيل
03
تحسين الاجراءات وازالة العقبات امام الصناع...المزيد من التفاصيل
فعاليات
إقتصادية
10
09/2019
المعرض الدولى للتعدين والصناعة والطاقة - بوتسوانا ...المزيد من التفاصيل
28
08/2019
معرض صناعة الأجهزة - بوينس آيرس ...المزيد من التفاصيل
27
05/2019
المعرض التجاري لصناعة التعدين - شيلى ...المزيد من التفاصيل
المزيد من الفعاليات
أدوات
محاسبية

حاسبة مصاريف إنشاء مشروع جديد

كم هي تكلفة البدء بمشروع جديد؟...

حاسبة الربح والخسارة

ستمكنك هذه الآلة الحاسبة من حساب الربح والخسارة الخاصة بمشروعك..

حاسبة الميزانية الشخصية

إستخدم هذه الآلة الحاسبة لحساب مصروفاتك الشخصية وإعداد ميزانيتك الخاصة

المزيد من الأدوات المحاسبية
16

09/2019
أخبار
إقتصادية
img

المؤسسة العامة للحبوب تعلن عن إطلاق عملية تأهيل المستثمرين ل ....المزيد

img

تأهيل (85) محاسب ومحاسبة للعمل في مجال ضريبة القيمة المضافة ....المزيد

img

هيئة الاتصالات تعلن عن تقرير مقياس للربع الأول 2018م ....المزيد

المزيد من الأخبار الإقتصادية