تقنية للكرامة

مشاركة

الانقطاع عن العصر يؤدي حتماً للتخلف الحضاري ، هذا استنتاج قتل بحثاً وصار من المسلمات ولكن سبر أغوار أسباب تراجعنا تظل مغرية بالتناول خاصة في ظل ما تعيشه منطقتنا العربية مقارنة بالعالم الثالث ، بل الأنكى مقارنة بدولة الكيان الصهيوني.

شخصياً أميل إلى ترجيح تخلفنا عن الركب بالإضافة للانقطاع عن العصر عدم اهتمامنا بالاستثمار في البحوث والدراسات وهذا البعد بقدرما تجاهلناه بقدرما تبدى لنا وينطبق على القطاع العام مثلما ينسحب على القطاع الخاص.

ولهذا السؤال الذي يطرح نفسه لماذا لا نستثمر في التقنية والأبحاث وتطوير الجودة وخفض التكلفة وزيادة السعة الإنتاجية؟ إن لم يكن لسبب فلكي نلتحق بالعصر. ولماذا لا نتأمل في أسباب تقدم غيرنا وتخلفنا؟ في الحقيقة إن لم نشعر بالمشكلة أو نقر بها فإن الإجابة التقليدية الموغلة في التبسيط المخل ستظل لسان حال قادة القطاع الخاص الذين ظلوا يفترضون بأن عملهم (بسيط جدا) وأنهم مجرد موزعين لسلع يخلصونها من الموانىء ويحملونها لمستودعاتهم ثم يوزعونها لعملاء الجملة أو القطاعي أو أنهم مجرد وكلاء لشركات يمثلونها،لا عجب إن غابت عن القوائم المالية بنود تدعم الأبحاث وتطوير التقنية وظلت شركات القطاع الخاص تزيد ولكنها فوق بنيان هش ،من المفارقات أن التقنية المستخدمة في الشركات تلزمها بها شركات تمثلها وليس بمبادرة للحاق بالعصر.

إن في دعم أبحاث التقنية مصلحة للقطاع الخاص والعام مثل رفع الانتاجية وبالتالي زيادة الربحية ورفع الجودة ولكن التعايش مع هذا الوضع ولد مفارقة مضحكة وهي التصالح مع التخلف عن العصر. ولعل أخطر ما يمكن أن ينتج عنه ذلك خلق تحديات جديدة تتمثل في كيفية استيعاب أجيال جديدة نشأت وتعاملت مع التقنية وترغب باستخدامها في عمل القطاع الخاص ولهذا لابد من الاستثمار في التقنية وما استجد في مجالها لمقابلة تطلعات الأجيال الجديدة لكي يستوعبوا في شركاتنا الخاصة ومن يعول على عصر الاقامات والعمالة الأجنبية الأقل كلفة فإنه يراهن على أمر على وشك الانصراف وقد يصبح جزءاً من التاريخ ولهذا من باب العمل بما نصح به علي كرم الله وجهه (لا تربوا أولادكم على ما رباكم عليه آباؤكم فإنهم خلقوا لزمان غير زمانكم ) يستلزم أن نضع هذا النصح السديد نصب أعيننا ونقل أنفسنا والقطاع الخاص لدائرة غير دائرة التقليد والجمود التي نعيش فيها منذ بعض الوقت فأهمية ذلك في أهمية الاندماج في العصر.

على أن المواطن الذي عاش في عصر الانترنت لن يعمل في قطاع خاص أو عام ينتمي لعصر آخر وتكرار فترة الستينات والسبعينات ضرب من المستحيل أو السباحة ضد التاريخ الاقتصادي الذي من أبجدياته أنه لا يكرر نفسه ،فتلك الأيام لا تعود إلا إن عادت الجاهلية ،هي فقط

30/03/2017
سعيد محمد بن زقر
الاتصالات وتقنية المعلومات
01
الشمال والجنوب.. صناعة بشرية...المزيد من التفاصيل
02
الاقتصاد العالمي متاعب كثيرة...المزيد من التفاصيل
03
تحسين الاجراءات وازالة العقبات امام الصناع...المزيد من التفاصيل
فعاليات
إقتصادية
10
09/2019
المعرض الدولى للتعدين والصناعة والطاقة - بوتسوانا ...المزيد من التفاصيل
28
08/2019
معرض صناعة الأجهزة - بوينس آيرس ...المزيد من التفاصيل
27
05/2019
المعرض التجاري لصناعة التعدين - شيلى ...المزيد من التفاصيل
المزيد من الفعاليات
أدوات
محاسبية

حاسبة مصاريف إنشاء مشروع جديد

كم هي تكلفة البدء بمشروع جديد؟...

حاسبة الربح والخسارة

ستمكنك هذه الآلة الحاسبة من حساب الربح والخسارة الخاصة بمشروعك..

حاسبة الميزانية الشخصية

إستخدم هذه الآلة الحاسبة لحساب مصروفاتك الشخصية وإعداد ميزانيتك الخاصة

المزيد من الأدوات المحاسبية
09

12/2019
أخبار
إقتصادية
img

المؤسسة العامة للحبوب تعلن عن إطلاق عملية تأهيل المستثمرين ل ....المزيد

img

تأهيل (85) محاسب ومحاسبة للعمل في مجال ضريبة القيمة المضافة ....المزيد

img

هيئة الاتصالات تعلن عن تقرير مقياس للربع الأول 2018م ....المزيد

المزيد من الأخبار الإقتصادية