قطاع العقار يترقب استثمارات سوق المال.. واستقرار الأسعار يدعم قطاع التمويل

مشاركة

يبدي متخصصون ومستثمرون في القطاع العقاري تفاؤلاً بشأن مستقبل القطاع، وقدرته على مقاومة التحديات الناتجة عن تقلبات الاسواق من جانب، وتراجع نمو المشاريع العقارية في القطاع الخاص من جانب آخر، مشيرين إلى أن أي تراجع في أسعار المنتجات العقارية سيحمل الضرر لجميع المتعاملين مع القطاع، بمن فيهم المستفيد النهائي من المنتجات العقارية. في الوقت نفسه يرى المتخصصون أن التذبذب الذي يشهده حاليا سوق المال السعودي، سيساهم في انتقال الاستثمارات إلى القطاع العقاري، مؤكدين أن العقار سيبقى الوعاء الاستثماري الأفضل في المملكة، بعد قطاع النفط والغاز.

ويرى مراقبون لعموم المشهد أن حالة الهدوء والركود التي يشهدها القطاع حاليا من الصعب أن تستمر طويلاً، حيث أن هناك تحركات ونشاطات واضحة تقوده بعض الشركات العقارية، تشير إلى أن القطاع بدأ يستعيد عافيته، وإن كان ببطء نوع ما، في حين أن شراكة وزارة الإسكان مع شركات التطوير العقاري لتطوير مشاريع سكنية، من شأنه أن ينعش القطاع في المرحلة المقبلة، ويعزز هذا التوجه، تعهد الوزارة بالاعلان عن جديد مشاريعها وإنتاجها منتصف كل شهر ميلادي، الأمر الذي يدفع الوزارة لتكثيف مشاريعها السكنية خلال الفترة المقبلة، وهذا الأمر قد يتطلب توسيع رقعة الشراكة مع القطاع الخاص، وبالتالي سينعكس على أداء القطاع، وينعش مشاريعه».

ونبه د. عبدالله بن حمد المشعل رئيس مجموعة حمد المشعل واولاده القابضة إلى أن «المشهد الاقتصادي في المملكة والعالم، يعزز مكانة القطاع العقاري كوعاء استثماري نموذجي، مقارنة بغيره من أوعية الاستثمار الأخرى». ويقول: «اعتاد صغار المستثمرين في المملكة ضخ أموالهم في القطاع العقاري، لإيمانهم أن هذا القطاع الأفضل والأحسن بالنسبة لهم»، مشيراً إلى أن «توجه بعض المستثمرين إلى أوعية استثمارية أخرى، مثل سوق المال، غالباً ما يكون مؤقتاً ومرتبطاً بطفرات مفاجئة في هذه الأسواق، ولكن سرعان ما يعودون إلى سوق العقار، لأنه الأضمن والأفضل جدوى». وأضاف: «اليوم يشهد سوق المال تذبذبا في النشاط، والتراجع يفرض نفسه على التداول بنسب متفاوتة، وهذا يشجع صغار المستثمرين في سوق المال على التوجه إلى العقار».

ويقول: «من صالح الجميع أن يتماسك القطاع، وأن يحافظ على أسعاره أو يحقق نموا بنسبة معقولة»، مشيراً إلى أن «المواطن الذي اشترى قطعة بـ500 ألف ريال، يتمنى أن يرتفع ثمنها إلى أكثر من هذا المبلغ، وسيتضرر كثيرا إذا تراجع سعرها إلى 400 أو 300 ألف ريال، والأمر نفسه ينطبق على المستثمر العقاري، كما أن ارتفاع أو انهيار الاسعار يؤثر على من تملك مسكن عن طريق التمويل وعددهم كبير كما يعلم الجميع».

20/03/2017
alriyadh
الاستثمار
01
«أرامكو»: تعزيز إمدادات النفط للصين ومضاعفة الاستث...المزيد من التفاصيل
02
المملكة تحوز على نصيب الأسد من تريليون دولار استثم...المزيد من التفاصيل
03
البنك الإسلامي يمول مشروعات تنموية بـ127.3 بليون د...المزيد من التفاصيل
فعاليات
إقتصادية
10
09/2019
المعرض الدولى للتعدين والصناعة والطاقة - بوتسوانا ...المزيد من التفاصيل
28
08/2019
معرض صناعة الأجهزة - بوينس آيرس ...المزيد من التفاصيل
27
05/2019
المعرض التجاري لصناعة التعدين - شيلى ...المزيد من التفاصيل
المزيد من الفعاليات
أدوات
محاسبية

حاسبة مصاريف إنشاء مشروع جديد

كم هي تكلفة البدء بمشروع جديد؟...

حاسبة الربح والخسارة

ستمكنك هذه الآلة الحاسبة من حساب الربح والخسارة الخاصة بمشروعك..

حاسبة الميزانية الشخصية

إستخدم هذه الآلة الحاسبة لحساب مصروفاتك الشخصية وإعداد ميزانيتك الخاصة

المزيد من الأدوات المحاسبية
23

07/2019
أخبار
إقتصادية
img

المؤسسة العامة للحبوب تعلن عن إطلاق عملية تأهيل المستثمرين ل ....المزيد

img

تأهيل (85) محاسب ومحاسبة للعمل في مجال ضريبة القيمة المضافة ....المزيد

img

هيئة الاتصالات تعلن عن تقرير مقياس للربع الأول 2018م ....المزيد

المزيد من الأخبار الإقتصادية